الثلاثاء، 15 يوليو، 2008

اتحاد عمال مصر الحر يتضامن مع اللجان الشعبية فى المحافظات

أصدر اتحاد عمال مصر الحربياناً يتضامن فيه مع اللجان الشعبية فى المحافظات هذا نصه

ان اتحاد عمال مصر الحر يتضامن مع اللجان الشعبية فى مؤتمر عمالى شعبى عقد يوم الخميس الماضى بدمياط - بدأ المؤتمر بـ الوقوف دقيقة واحدة حداد على روح المناضل والمفكر العالمى الكبير الدكتور عبد الوهاب المسيرى المنسق العام لحركة كفاية المصرية ويطالب الاتحاد بعدة مطالب منها-
اعادة فتح ملف تصدير الغاز المصرى الذى اغلقه مجلس الشعب فى نهاية دورته واخذ اجازة 5 أشهر حتى يهرب من المواجهات سواء من النواب المخلصين او الارادة الشعبية المتنامية ضد تصدير الغاز (سواء لاسرائيل او غيرها من الدول) لان مصانع مصرفى أمس الحاجة اليه – مصانع السماد – وتحول جميع المصانع التى تعمل بالسولا الى الغاز و...و... هذه الطاقة النظيفة والرخيصة لماذا نعطيها هدية لاسرائيل وغيرها ؟؟ وطالب الاتحاد بمحاسبة المسؤلين عن هذه الصفقة – صفقة العمولات و الخيانة والعار
ويحذر الاتحاد للمرة الثانية من مجرد الاقتراب والتفكير فى بيع شركات البترول تحت اى مسمى ( وهى الموضة الجديدة اسماء شركات عربية استثمارية ولكنها فى الحقيقة صهيونية ) وعند ئذن يمكن ان يرفع الدعم نهائيا عن البنزين والسولار ويصل سعرة الى ارقام فلكية لانه لا سيادة للحكومة على الشركات العملاقة للبترول - ثروة مصر الغالية التى تبدد امام اعيننا

- قضايا التلوث و الفساد : ماذا يحدث فى شبرا الخيمة ؟ هذه المنطقة اصبحت من اكثر المناطق فى العالم فى درجة التلوث البيئي من كثرة وجود المصانع والمسابك مع الزيادة السكانية الرهيبة والمتاخمة لهذه المصانع والورش والمسابك – ان الاتحاد يحمل الحكومة آثار سوء التخطيط والفساد الذى حدث على مدى السنوات الماضية وسوء وفساد من رشوة ومحسوبية فى الحكم المحلى - ان ما يحدث فى المؤسسة الثقافية العمالية بشبرا الخيمة مثال صارخ على فساد الاتحاد الحكومى والتوالث مع الحكم المحلى بالقليوبية والدليل – تجد متعهد أفراح واحد فقط محتكر – وهو عادل البربرى – المسمى بـ حوت الافراح – هذا الرجل اخذ 4 قاعات ( مساحة القاعات كانت سينما صيفية للعمال ) واصبح يؤجرها بـ مبلغ 3000 جنية فى الليلة للقاعة الواحدة – وطبيعى يدفع العمولات والرشاوى سواء للاتحاد الحكومى برآسة حسين مجاور (ويكفى ما ثبت علية فى بيان التجمع العمالى للاصلاح النقابى من تقاضى الرشاوى ) – او لصندوق محافظة القليوبية – الغريب والعجيب ان يتواجد فى داخل المؤسسة العمالية جراجات للمحافظة ومقر للحزب الوطنى ويهدم سور المؤسسة ويتحول الى محلات وبوتيكات تؤجر بآلاف الجنيهات – وياليت هذه الاموال تعود على العمال الغلابة ولكنها تدخل جيوب حفنه من المرتشين والمحتكرين والنصابين – اهذه هى المؤسسة الثقــــافية العمالية التى اونشأت لثقافة وخدمة العمال وابنائهم ؟

- ويحذر الاتحاد الحر للمرة الالف من البيع العشوائى والسريع لمستثمرين ليست على مستوى المسؤلية وتجريف ثروة الوطن من مصانع وشركات بنيناها بالعرق والدم طوال السنوات الماضية – ونتسائل لماذا يحدث ذلك ؟؟؟ الهذه الدرجة اصبحت مصر لا تملك قرارها واصبح القرار للبند الدولى وصندوق النقد الدولى الذى تسيطر علية القوى الاجنبية والتى لا يهمها ولا تعرف اصلاً اين مصحلة مصر الحقيقية – الهذة الدرجة اصبحت مصر ناقصة السيادة !!وعندما يتكلم احد من شرفاء مصر المخلصين يكون مصيره السجن او الاعتقال

وفى نهاية المؤتمر طالب الحاضرون: بتامين عودة سالمة للدكتور سعدالدين ابراهيم – العالم الاجتماعى العالمى والمفكر رائد المجتمع المدنى فى مصر الذى له الفضل فى تاسيس الاتحاد الحر – ولذا وصلت القضايا المرفوعة ضده الى 22 قضية – ونسأل هولاء الذين رفعوا القضايا على الدكتور سعد – لماذا لم ترفعوا قضية واحدة على سارقى الغاز الطبيعى وتصديره بـ 1.5 دولار للمتر المكعب الذى يساوى عشر انابيب غاز ؟؟ - كما نطالب بالافراج الصحى عن الدكتور ايمن نور – الذى كسر حاجز الخوف لممارسة حقيقية للنظام الديمقراطى فى مصر ونطالب أيضا بالافراج عن مسعد ابو فجر وزملائة رمز النضال لتحرير سيناء من التخلف والفقر واهمال الحكومة والاستهتار بسكانها الشرفاء وتخوينهم . وكذا الافراج عن كل المعتقلين فى احداث المحلة وغيرها وتامين عودة سالمة للمناضل العمالى الكبير على البدرى – بعد اقتحام منزله عدة مرات .حفظ الله مصر بفضل نضال نسائها و رجالها الشرفاء وكفاحهم من اجل الحرية والديمقراطية

الخميس، 3 يوليو، 2008

رحيل الدكتور عبد الوهاب المسيرى


توفى قبل ساعات الدكتور عبد الوهاب المسيرى الذى ألهم الكثيرين من أجل العمل الوطنى والإصلاح و البحث العلمى بعيداً عن عقد التخصص الأكاديمى. الدكتور المسيرى مثل أعلى و قدوة ليس فقط بسبب عمله السياسى و لكن بسبب المبادىء التى عاشها بصدق و استطاع من خلالها أن يقدم نموذج فريد لمثقف مبدع و حقيقى. بعض المواقع تناولت خبر دفنه فى مسقط رأسه بمدينة دمنهور عقب صلاة عصر اليوم. رحمه الله و سنجد السلوى فى أعماله الباقية و التى ستظل شاهد على جديته و قدرته العلمية. الأسى الحقيقى هو المعاناة التى تعرض لها الدكتور المسيرى مع النظام المصرى بدلاً من أن يعد النظام رجل بهذه القيمة ثروة مصرية و أسطورة علمية مثل كثيرين غيره لم يوفوا حقهم و من بينهم الدكتور جمال حمدان. رحم الله كل منهما