الخميس، 28 فبراير، 2008

نص بيان تحذيــر اتحاد عمال مصر الحر

أنقذونا ... أغيثونا
تحذيــر اتحاد عمال مصر الحر
من عواقب موجة الغلاء العاتية التى تجتاح مصر حالياً


نناشد كل مواطن مصرى شريف سواء فى داخل مصر أو خارجها للعمل معنا لوقف هذا الارتفاع الجنونى والعشوائى فى الاسعار – سبق ان ناشدنا الحكومة المصرية ولكن لا مجيب ولا معين .والآن ادت النتائج الاولية والمباشرة للارتفاع الفجائى للاسعار الى تفجر مشكلات وهى
اولاً : فى مجال المعمار
نظرا لارتفاع سعر الحديد الغير طبيعى وكذا الاسمنت – فان العمالة المؤقتة والغير مؤمن عليها ( الأرزوقية ) التى تعمل باليومية اى تعمل لتقوت يومها – وهى كثيرة جدا بل اكاد ان اجزم بانها تمثل العمالة الرئيسية فى هذا المجال الحيوى والهام – توقفت تماما - و اصبحت الآن تجد العمال فى الشوارع وعلى الارصفة يتسولون , يتشاجرون مع بعضهم البعض ومع اصحاب القهاوى والمطاعم لعدم قدرتهم على دفع الحساب والمشاريب – فيضطر صاحب المطعم او المقهى لعمل محاضر فى اقسام الشرطة حماية لمحله او مقهاه. مقاولون المبانى توقفوا ايضا عن العمل ويهربون من العمال لانه لا يوجد لديهم اعمال فى البناء – فقد توقفت عملية البناء تقريبا
ثانيا : فى مجال العمالة الزراعية - صغار المزارعين والفلاحين -
فمن تداعيات قانون المالك والمستأجر – اصبح المالك هو الذى ياخذ حصة الملح ( السماد ) ويبيعه فى السوق السوداء باضعاف سعرة – وفى نفس الوقت يطالب الفلاح بالايجار السنوى – بعد ان كان الفلاح يأخذ حصة السماد على البطاقة – والان هذا الفلاح الذى يعانى من الغلاء لا يستطيع سداد الايجار السنوى للارض – فى النهاية إما ان يترك الارض او يتوقف عن الزراعة او يزرع جزء صغير من الارض . وبالتالى المالك يريد ان يستولى على الارض حتى يبيعها أرض مبانى بالاتفاق والرشوة مع اجهزة الحكم المحلى – والدليل على ذلك الطريق الدائرى ما حولة من مبان كانت فى السابق اراضى زراعية

نـاهيك عن ارتفاع اسعار اللادوية – وتوقف او تدنى الخدمة الصحية فى المستشفيات الحكومية لشعب فقير لا يستطيع ان يعالج فى المستشفيات الاستثمارية – كل ذلك لصالح اصحاب الشركات الكبيرة الذين هم اعضاء فى الحزب الحاكم . وناهيك عن مشاكل عمال المحلة الكبرى والفساد المستشرى فى مجلس ادارتها والوعود الكاذبة للمسؤلين – نحن لا نفهم كيف يكون هناك مسؤل ويكذب او ينافق الا يخجل من نفسه ؟؟
ثالثا : ازمة الخبز و الطاقة - امبوبة البوتجاز
فى ظل هذه الازمة الطاحنة - الشيء الغريب انه تم تعديل توقيت البدء فى الانتاج فى المخابز من السادسة والنصف تقريبا الى الساعة الثامنة صباحا (اى بعد ان تكون التلاميذ دخلت المدرسة) وعندما ذهبنا الى مديرية التموين للشكوى – قالوا لنا انها تعليمات عليا – الغريب ايضا انه بدا تصدير الغار باسعار زهيدة – نحن لا نلوم اسرائيل بل نلوم من باع خير بلادنا بابخس الاسعار واخذ العمولات – وإلا لماذا باع بابخس الاسعار ؟؟

والآن نحن نتساءل ما هو الموضوع بالظبط ؟ ما هى الحكاية بالتحديد ؟ ما هى الاسباب الحقيقية وراء هذه الفوضى فى الاسعار والغلاء الكاوى الذى لا يستطيع اغلب المصريين تحمله
أيريدونها فوضى خلاقة ؟ للاسف ! ان يتم إنقاذ مـــصر من ازمتها الحالية - ستكون هناك فوضى مدمرة وليس فوضى خلاقة كما يتوهمون – فوضى تقضى على الاخضر واليابس لاقدر الله -
المردود الاجتماعى لزيادة الاسعار خاصة أسعار السلع الغذائية
زيادة حالات الشجار الاسرى وبالتالى زيادة حالات الطلاق وما يتبعه من التمزق الاسرى وتشرد الاطفال – زيادة حالات الادمان والانحراف والدعارة .... والتفكك الاجتماعى للمجتمع المصرى

والآن – حتى زيادة الاجور لا تحل الا جزء صغير من المشكلة - فزيادة الاجور – ستزيد التضخم – لانه لايوجد مشروعات انتاجية حقيقية (صناعية زراعية يدوية و آلية )– وايضا ستكون لموظفى الدولة وقطاع الاعمال والقطاع الاستثمارى فقط – اين وماذا عن العمالة المؤقتة الغير مؤمن عليها – وماذا عن الشباب والبطالة - فى الدول الاخرى هناك اعانة بطالة. اين الرقابة على الاسعار – اين الدور الرقابى على السلع الاستراتيجية ( تجد اكثر من سعر للسلعة الواحدة ) ان ذلك لصالح تجارة الجملة وليس لصالح المواطن . انها عودة للاحتكار وسيطرة رأس المال على الحكم

نحن نتساءل الا يوجد مقدرة للحكومة المصرية على ضبط الاسعار ؟ - وعندما كانت هناك ازمة القضاة او ازمة الصحفيين او ... وجدنا عشرات عربات الامن المركزى لضبط الشارع وقمع المتظاهرين – اليس ما يحدث الان من احتقان فى الشارع المصرى اشد خطرا على الحكومة مما سبق ؟
نناشد – السيد رئيس الوزراء وحكومتة – وكل القوى الوطنية فى داخل مصر وخارجها - بالتحرك لانقاذ وتصحيح الاوضاع وضبط الاسعار والاجور – فبل فوات الاوان

الأربعاء، 27 فبراير، 2008

مؤتمر ايجاد الضمانات لعودة سالمة للدكتور سعد الدين ابراهيم



ينظم اتحاد عمال مصر الحر مؤتمر ايجاد الضمانات لعودة سالمة للدكتور سعد الدين ابراهيم فى مركز عرب بلا حدود، و المؤتمر يهدف الى تأمين عودته سالما واتاحة الفرصة له للدفاع عن نفسة امام الشعب المصرو سيتحدث فى المؤتمر قادة المجتمع المدنى فى مصر وكذا بعض الخبراء القانونيين وسيكون ذلك فى تمام الساعة السابعة والنصف يوم الخميس الموافق 28 -2-2008 - بمقر مركز العدالة والديمقراطية بالعنوان 36 شارع الزهراء من شارع مصدق - الدقى القاهرة

الأحد، 24 فبراير، 2008

أوبرج الفيوم بعد الترميم لا يزال يبحث عن مقتنيات الملك فاروق




مرما يقرب من عام على اعادة افتتاح اوبرج الفيوم بعد ترميمه على مراحل مختلفة اشتملت على تجديد شامل للبنية التحتية و أنابيب المياه و الصرف الصحى و إعادة تأثيث الفندق. عملية الترميم وصلت كلفتها نحو 25 مليون جنيه و استمرت منذ سبنمبر عام 2005 حين تسلمت إدارة شركة هلنان العالمية إدارة الفندق فى مزاد قامت به محافظة الفيوم بعد إنتهاء العقد الإنتفاعى للمالك الأسبق للفندق واصف رأفت الذى لجأ إلي محكمة القضاء الإداري لوقف المزاد غير أن المحكمة رفضت وقف أعمال المزايدة بالدعوي 3623 لسنة 2005 وطعنت الشركة المالكة أامام المحكمة الإدارية العليا برقم 14822/5 في جلستها بتاريخ 27/7/2005 غير أن طلب الشركة بوقف تنفيذ الحكم رفض وبالتالي أصبح الحكم نهائياً

سعة الفندق الحالية تصل إلى 50 غرفة من بينها ثلاثة أجنحة أشهرها الجناح الملكى الذى كان ينزل به الملك فاروق عند نزوله بالفندق. المعروف أن الفندق تأسس عام 1937 على يد المهندس ألبرت زنانيرى و تحول إلى ملتقى هام للعديد من الشخصيات التاريخية و التى أشهرها رئيس الوزراء البريطانى الأسبق وينستون تشيرشيل الذى التقى فى فبرار عام 45 بالملك عبد العزيز بن آل سعود. أوبرج الفيوم الذى عرف بأوبرج دى لاك نسبة إلى بحيرة قارون كان النزل الريفى للملك فروق أثناء قيامه برحلات الصيد و اشتهر بموقعه الفريد على بحيرة قارون الذى اجتذب محبى الصيد من جميع أنحاء العالم الذين يأتون بحثا عن المتعة و الاستجمام

الفندق مؤسس على الطراز الريفى و يحوى أثاث روستيك غير أن مدير الفندق تامر الحسامى أشار أثناء الافتتاح إلى أن إدارة الفندق تسلمته فى حالة سيئة مما أوجب إعادة تأثيثه استنادا على نفس طراز الأثاث الأصلى كما أشار إلى أن الفندق لم توجد به المقتنيات الخاصة به من الصور التذكارية القديمة و الطيور و الحيوانات المحنطة التى كانت تزين جدران قاعات الاستقبال الرئيسية به. خطة الترميم استندت على الطراز الأصلى للفندق و إعادة تصميم الأثاث على الطراز القديم كما حدث فى الجناح الملكى الذى يحوى صالون لويس الخامس عشر صمم ليعكس طراز أثاث قصور الملك فالروق بالإضافة إلى سرير يعلوه التاج الملكى صمم ليحاكى سرير الملكة ناريمان. جميع الصور تشير إلى تاريخ الأسرة الملكية و هى صور غير أصلية و إن كانت تعكس اجتهاد إدراة الفندق فى استدعاء روح المكان القديم. عنان الجلالى مؤسس و رئيس شركة هلنان العالمية أشار إلى أن خطة الإدارة القادمة ستتركز فى إعادة إحياء روح المكان بما يليق بالقيمة التاريخية للفندق بالإضافة إلى العمل على زيادة الطاقة الاستيعابية للفندق إلى 120 غرفة. و صرح عنان الجلالى أنه سيواصل البحث عن المقتنيات التى كانت موجودة بالفندق قبل أن تتسلمه المحافظة من المالك القديم

الأربعاء، 20 فبراير، 2008

بيان مناشدة للحكومة المصرية بعودة سالمة للدكتور سعد الدين إبراهيم

ناشد اتحاد عمال مصر الحر برئاسة الأستاذ على البدرى الحكومة المصرية بعودة سالمة للدكتور سعد الدين إبراهيم إلى مصر فى بيان هذا نصه
باسم اتحاد عمال مصر الحر - فى كل أنحاء مصر المحروسة فى مختلف مواقع الانتاج نناشد الحكومة المصرية بتامين
عودة سالمة لعالم الاجتماع العالمى الجليل الباحث والمفكر الكبير / الدكتور سعد الدين ابراهيم – الذى هو بحق رائد منظمات المجتمع المدنى فى مصر والدليل على ذلك حكم المحكمة الادارية العليا بتبرئته فى بعض القضايا والحكم بالغرامة المالية . ولكن الدكتور سعد - تنازل عن حقه فى الغرامة تأكيدا انه لايوجد خصومة بينه وبين أحد وانه لايبغى الا صالح هذا الوطن مصر و رفعة شأنه ، وننتهز فرصة السماحة الحالية للنظام المصرى وهامش الديمقراطية - التى سمحت مثلا للدكتور أيمن نور ان يكتب يوميا فى جريدة الدستور وهو فى محبسة – رغم ان ذلك حق دستورى – وكذاعندما ارسل الرئيس مبارك مندوبا الى النائب طلعت السادات للاطمئنان على صحتة بعد اجراء عملية فى القلب . وايضا علمنا انه تم السماح لاقباط المهجر بنشاء منظمة مجتمع مدنى (( أيد فى ايد من اجل مصر )) لــذا باسم عمال مصر الشرفاء فى الاتحاد الحر – نناشد الحكومة المصرية والقضاء المصرى العريق باسقاط باقى القضايا المرفوعة ضد الدكتور سعد الدين ابراهيم – وتامين عودته سالما الى وطنه واهله واسرته – خاصة لظروفة الصحية الخاصة
بارك الله لنا فيه وفى صحتة واعاده سالما معافى الى الوطن - حتى يستكمل معنا مسيرة الاصلاح السياسى والاقتصادى لعمال مصر المقهورين المطحونين للوصول الى الديمقراطية الحقيقية

الاثنين، 18 فبراير، 2008

مصر ترفض استضافة منتخب الشباب الدانماركي

قرر الاتحاد المصري لكرة القدم الاعتذار للاتحاد الدانماركي عن استضافة منتخب الشباب الدانمركي للعب مباراتين و وديتين يومي 26 و28 فبراير و ذلك رداً على إعادة صحف دانمركية نشر صور مسيئة للرسول ، وكان الكابتن محمود الجوهري المدير الفني للاتحاد قد قدم مذكرة يطالب فيها بالغاء المباراتين عقب اجتماعه مع الجهاز الفني بقيادة ربيع ياسين المدرب العام وبحضور علاء عبد العزيز المدير الإداري
لا أعتقد أن كل دانماركى يعبر عما عبر عنه صاحب الرسومات المسيئة، و لا أعتقد أن الفرق الرياضية ينبغى أن تقوم بدور سياسى، و لا أعتقد أن المقاطعة طريقة للتعبير قبل أن يحدث حوار مع الآخر
هناك ظاهرة وراء مسألة الرسومات المسئية و هى التعميم الذى لا يعم فقط كل الدانماركيين و إنما يعم أيضاً كل من له موقف مخالف فى قضية المقاطعة، و أدعوكم لقراءة تعليقات القراء على الخبر كما نشر فى موقع العربية